فشل التنمية أم تنمية الفشل؟ (نقد مسارات التنمية في العراق والبحث في بدائلها)

منذ 6 أشهر
466

فشل التنمية أم تنمية الفشل؟ (نقد مسارات التنمية في العراق والبحث في بدائلها)

أ.د. حسن لطيف كاظم الزبيدي

بحث مقدم الى: مؤتمر وزارة التخطيط، رؤية العراق 2030.

المستخلص

تعد التنمية محصلة تفاعل عدد كبير من المكونات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية، ومحورها الإنسان، المواطن، وليس الحاكم، وبقدر ما تكون هذه المكونات قوية ومتماسكة ومتفاعلة إيجابا، بقدر ما يتمكن المجتمع من تحقيق أهدافه، وتعظيم مكاسبه من التنمية، محليا ومن ارتباطه بالعالم الخارجي.

إن الكشف عن حصيلة قرن من البناء والهدم الاقتصاديين تكشف حقيقة مذهلة هي ان ما جرى كان نوعاً من تنمية الفشل التنموي، على الرغم من اختلاف المسارات عبر المراحل المتعددة لعملية التنمية الوطنية، جرى خلالها تشويه النظام الاقتصادي في العراق، وتعويق نهضته وترسيخ تبعيته وأحاديته، وإبعاد الإنسان عن أن يكون في محور التنمية وهدفها وصانعها.

يحاول البحث تسليط الضوء على مراحل عملية التنمية في العراق خلال عمر الدولة العراقية وحتى الوقت الحاضر لاستخلاص عبر الماضي، ومن ثم مناقشة البدائل التنموية المتاحة أمامه في الوقت الحاضر، وطرح البديل الأكثر ملائمة لواقعه ومتطلبات نهضته الجديدة. والتي تتطلب:

  • تبني مفهوم التنمية من الأسفل إلى الأعلى بديلا عن المفهوم التقليدي للتنمية
  • أن تكون التنمية الموفرة للفرص
  • ضرورة عقلنة التخطيط التنموي وزيادة فاعليته
  • الاعتماد على المشروعات الصغيرة وتنميتها وإيجاد البيئة المناسبة لعملها
  • إقامة الحكم الرشيد لخدمة التنمية والتخلص من رخاوة الدولة وفشلها
  • يمكن تحميل البحث كاملا من الرابط (https://mop.gov.iq/static/uploads/8/pdf/156092154704735fe1de9ee1639a25b7ea372336e8–%D8%A8%D8%AD%D8%AB%20%D9%85%D8%AD%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%20%D8%AA%D9%86%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D9%85%D8%A9.pdf)
التصنيفات : البحوث والدراسات