فاعلية التمويل الخارجي في تحقيق التنمية الاقتصادية في العراق

منذ 5 أشهر
482

فاعلية التمويل الخارجي في تحقيق التنمية الاقتصادية في العراق

The Effectiveness  of external financing for Economic development in Iraq

أ.د حسن لطيف الزبيدي

أ.م.د. إبراهيم جاسم جبار

منشور في: مجلة كلية التربية للبنات للعلوم الانسانية، العدد (24)، السنة (13)، حزيران 2019

المستخلص:

تعد مشكلة التمويل من اعقد المشكلات التي تواجهها التنمية الاقتصادية في مختلف البلدان النامية بشكل عام وفي العراق بشكل خاص، اذ لم تعمل الحكومة العراقية المبادة طوال ثلاثين عاما من تمويل التنمية الاقتصادية بالشكل الذي يؤدي الى تطوير القطاعات غير النفطية واقامة قاعدة اقتصادية عريضة ومتطورة ذات مصادر دخل متنوعة ومستدامة، ومن ثم تحقيق النمو والتنمية على الرغم من توافر العوائد المالية الضخمة من القطاع النفطي، بسبب الحروب التي قادها النظام المباد وما تبعها من عقوبات اقتصادية دامت لأكثر من عقد، فضلاً عن ضخامة المديونية الخارجية وما تبعها من خدمة الدين والتعويضات. اما بعد عام 2003 وما تبعها من تغيير سياسي في نظام الحكم, فقد واجه الاقتصاد العراقي العديد من المشاكل بسبب تركة النظام المنحل خلال الاعوام الماضية والتي اعاقت نموه وادت الى تراجعه وانهياره، اذ افرزت تحديات عديدة للتنمية الاقتصادية، من جملتها الاختلالات الهيكلية في قطاعاته وتفشي ظاهرة الفساد المالي والاداري وضعف القطاع الخاص وعدم الاستدامة المالية فلم تكن هنالك استراتيجية واضحة للتنمية الاقتصادية واصبحت حركتها مرهونة بحركة عائدات النفط، ولتأمين الحد الادنى من الموارد اللازمة لإعادة البناء وتنمية جميع قطاعات الاقتصاد الوطني، كان لابد للعراق من اللجوء الى التمويل الخارجي باعتباره المكمل للتمويل الداخلي.

Abstract

Financing problem is one of the complicated problems that face the economic development in all the developing countries in general and in Iraq in special; the past Iraqi government, for the thirty years, had not financed the economic development in the way that lead to develop the non-petroleum sectors and establish a wide and developed economic base with varied and sustainable incomes resources so as to achieve growth and development in spite of the great revenues of petroleum, due to the wars of the regime and consequent economic sanctions that had lasted for more than a decade in additions to the great foreign or external debts and compensations. After 2003, and the following political changes, the Iraqi economy faced different problems,  that resulted from the wrong policies of the past regime, which detaining its growth and led to its collapse. One of the challenges that face the economic development are the structural defects of its sectors, the prevailing of the financial and administrative corruption, the private sector weakness and the absence of the financial sustainable where there was no clear or direct strategy for the economic development; its movement was linked with the petroleum revenues as the main governmental income resource and the economic development. Of the other resources. To secure the lowest limit of the resources required to re-construct and develop all the national economy sectors Iraq must resort to the external financing as the integral of the interior financing.

يمكن تحميل الملف على الرابط (https://www.iasj.net/iasj?func=fulltext&aId=176868)

التصنيفات : البحوث والدراسات