اثر الموازنة في التنمية البشرية في العراق

منذ 6 أشهر
11467

شارك الدكتورحسن لطيف الزبيدي مساعد رئيس جامعة الكوفة في ندوة ركز المرايا للدراسات والاعلام يناقش كيفية اعداد الموازنة العامة واثرها في التنمية البشرية بعد 2003، التي عقدت في الثاني من أيار (مايو) 2018 وحاضر فيها الاستاذ محسن عصفور (وزير الموارد المائية الاسبق).
واجاب الاستاذ الدكتور حسن لطيف الزبيدي مساعد رئيس جامعة الكوفة في ورقته البحثية التي حملت عنوان ( اثر الموازنة في التنمية البشرية في العراق ) على تساؤل مهم : ما هو تأثير الموازنة على التنمية ؟ وكيف يمكن تحقيق التنمية ؟
وقال ان المشكلة في الموازنة العراقية هي انها محور الاقتصاد الدولة في العراق هي رب العمل الاكبر وهي مشتري السلع الاكبر فهي اكبر مشتري واكبر مشغل للعاملين … واكد ان اثر الانفاق الاستثماري مستقبلي وينعكس على الاجيال القادمة مثلما عجزت الدولة عن تامين انفاق استثماري في التسعينات لمسنا اثره الان في في كل مظاهر الحرمان التي نشهدها الان نحن نصدر هذا الحرمان لأجيالنا المستقبلية بسبب عدم قدرة الدولة على تامين الانفاق الاستثماري
كما ان الموازنة في العراق واحدة من اكثر الموازنات حول العالم فقدانا للشفافية اذ ان نسبتها 3% فقط والمتوسط العالمي 45% بحسب مؤشر شفافية الموازنة وهذا يعني ان نسبة الفساد مرتفعة جدا
و بين الدكتور حسن لطيف الزبيدي :”بالرغم من اهمية الموازنة للاقتصاد العراقي الا ان الحكومة والبرلمان لا تلتزم بقانون الادارة المالية الذي حدد توقيتات صارمة لتنفيذ الموازنة ”
وقد عرض الدكتور الزبيدي جداول وارقام تبين الانفاق على بنود التنمية البشرية في الموازنة

التصنيفات : النشاطات العلمية