الفيدرالية : الحجج والمبررات

منذ 5 أشهر
803

الفيدرالية : الحجج والمبررات

أ.د. كامل علاوي كاظم

أ.د. حسن لطيف كاظم

مفهوم الفيدرالية بعد الاحتلال الامريكي الذي أنهى سنوات من الاستبداد والقهر امتدت إلى زمن سبق بعقود استيلاء البعث على السلطة. لكن الأخير حظي بامتياز الإغراق في الدموية والاستبداد واستلاب الحقوق. وبعد الويلات التي جرها ذلك النظام الشمولي برزت ضرورة وضع الضمانات التي تمنع عودة الحكم الاستبدادي بل يجب على الشعب أن يحكم نفسه بنفسه من خلال مؤسساته الدستورية في إطار نظام الحكم البرلماني السائد في العراق اليوم.

يتحدد شكل الدولة وفق ظروف ومتغيرات كثيرة والفيدرالية أحد هذه الأشكال التي لها مبررات في صنع التعددية السياسية وإرساء أسس الديمقراطية بشكل فاعل وعادل بعيدا عن احتكار السلطات والتفرد بالحكم، لان حكم الفرد ينشأ عنه الظلم والاستبداد والقهر، وفي العراق وبعد استيلاء البعث على الحكم فقد أغرق الشعب بالدموية والاستبداد واستلاب الحقوق وانتهاك القانون.

شغلت الفيدرالية حيزاً مهماً التفكير العام في العراق، بوصفها الضمانة التي تمنع عودة الديكتاتورية وتؤدي إلى سيادة حكم الجماعة لأنها الأكثر عدلا في ظل سيادة القانون والمؤسسات الدستورية وجاء الدستور ليؤكد هذا المبدأ.

ومهما تعددت مفاهيم الفيدرالية إلا إنها تشترك جميعا بأنها نظام قانوني يقوم على أساس قواعد دستورية واضحة تتضمن العيش المشترك لمختلف القوميات والأديان والمذاهب والأطياف ضمن دولة واحدة تديرها المؤسسات الدستورية في دولة القانون.

منشور في: الفيدرالية ومستقبل العراق، مركز العراق للدراسات، بغداد، 2015

التصنيفات : البحوث والدراسات