كتاب:موسوعة الاحزاب العراقية

بواسطة عدد المشاهدات : 31355
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كتاب:موسوعة الاحزاب العراقية

تأليف الدكتور حسن لطيف الزبيدي تفتقر المكتبة السياسية العراقية لعمل موسوعي يضع بين يدي القارئ الكريم تاريخ الحياة الحزبية في العراق الحديث، يجمع ويغطي الأحزاب والحركات والجمعيات العلنية والسرية منذ انحسار سيطرة الدولة العثمانية وحتى الوقت الحاضر..

 

 

ومما لا شك فيه أن مثل هذا العمل يعد إنجازا إن تكاملت معالمه وتشكلت قسماته على نحو ما طمحنا أن يكون، ولعله سيكون هاجسا لباحثين آخرين يمكنهم أن يُثروا هذا المجال من البحث ويرفدوا المكتبة السياسية العراقية بنتاجاتهم التي نأمل أن تفيد التحليل.

أما موسوعتنا هذه التي سميناها ((موسوعة الأحزاب العراقية )) فإننا نأمل أن تغطي الحقبة المذكورة بالبحث والتدقيق وان تقدم للباحثين المتخصصين وللقراء عموما ما يساهم في فهم أفضل للعمل السياسي والحزبي في العراق المعاصر.

تفتقر المكتبة السياسية العراقية لعمل موسوعي يضع بين يدي القارئ الكريم تاريخ الحياة الحزبية في العراق الحديث، يجمع ويغطي الأحزاب والحركات والجمعيات العلنية والسرية منذ انحسار سيطرة الدولة العثمانية وحتى الوقت الحاضر. ومما لا شك فيه أن مثل هذا العمل يعد إنجازا إن تكاملت معالمه وتشكلت قسماته على نحو ما طمحنا أن يكون، ولعله سيكون هاجسا لباحثين آخرين يمكنهم أن يُثروا هذا المجال من البحث ويرفدوا المكتبة السياسية العراقية بنتاجاتهم التي نأمل أن تفيد التحليل. أما موسوعتنا هذه التي سميناها ((موسوعة الأحزاب العراقية )) فإننا نأمل أن تغطي الحقبة المذكورة بالبحث والتدقيق وان تقدم للباحثين المتخصصين وللقراء عموما ما يساهم في فهم أفضل للعمل السياسي والحزبي في العراق المعاصر.

 

أهمية الموسوعة

مما لا شك فيه، أن العمل الموسوعي في حد ذاته يبقى جهدا ضروريا في كشف جانب مما أظلم من تاريخ العراق السياسي المعاصر. فعبر التبويب والتصنيف يمكن إثراء البحث العلمي من خلال توفير مادة علمية تمتاز بسهولة الوصول بعيدا عن المنهج السردي لرواية التاريخ وتتابع تطور الأحداث والظواهر بتعاقبها.

 

الصعوبات والإشكالات

وعلى الرغم من عدم وجود مثل هذا الجهد – حسب علمنا – فإنه يبقى محاولة لنيل قصب السبق في هذا المجال ومحاولة تغري أي باحث للولوج فيه وهو أمر يحتاج إلى جهود استثنائية، ربما تتصدى لها مؤسسات أو عدة أفراد. مع ذلك فقد تحمل الباحث مشاق العمل والبحث مع ما يكتنفها من صعوبات كان بعضها خطيرا وبعضها يتطلب الجهد الاستثنائي وإطالة العمل حتى ساعات متأخرة.

 

من جهة أخرى واجهت الباحث مشاكل منهجية ومعرفية جدية تتعلق باضطراب تاريخ الظاهرة الحزبية في العراق والعبث الواضح في تاريخ العراق السياسي وتضارب المقولات عنهما، وعبث الأهواء والميول في تقدير رواياته الأمر الذي استلزم من الباحث بذل مجهودات إضافية في تدقيق الواقعة التاريخية ووضعها في سياقها التاريخي.

 

وقد واجه الباحث أثناء مدة عمله التي قاربت السنتين مشاكل جدية تتعلق بتعذر الوصول إلى المراجع والمصادر والوثائق السياسية، فضلا عن صعوبات تتعلق برفض أو تهاون جهات كان يمكنها أن تساهم في دعم العمل التعاون مع الباحث رغم كثرة المطالبات وصعوبة الوصول إلى مقراتها. فضلا عن الوضع الأمني المتدهور الذي ألقى بظله القاتم على العراق منذ الاحتلال الأمريكي للعراق والذي ساهم في عرقلة الكثير من جهود الباحث سيما وان العمل استلزم التواصل مع العاصمة بغداد.

 

خطة العمل

لا تقتصر الموسوعة على الجهد الموسوعي من سرد للأحزاب وإجمال برامجها وتطوراتها وبعض من تاريخها وأيديولوجياتها فقد أضفنا إلى الموسوعة أقساما أضافية نأمل أن تفيد القارئ فقد تضمن هذا الكتاب ثلاثة أقسام رئيسة اختص الأول منها في تعقب مسار الممارسة الحزبية منذ تأسيس الدولة وصولا إلى الوقت الحاضر.

 

أما القسم الثاني فقد تضمن جسد الموسوعة وهو الجهد الأساسي للكتاب الذي يلخص ويؤرخ للأحزاب والجمعيات والتنظيمات والحركات السياسية والدينية كما يندرج فيه التعرض للشخصيات الحزبية والسياسية والدينية والحكومية التي ساهمت في تشكيل التاريخ السياسي للعراق.

 

أما القسم الأخير فقد تضمن ملحقين الأول هو سرد كرنولوجي لتاريخ العراق والأحداث الأبرز التي مرت به، أما الملحق الثاني فقد لخص تاريخ الوزارات العراقية منذ الوزارة الأولى التي شكلها عبد الرحمن النقيب حتى الوزارة التي شكلها نوري كامل المالكي.

 

إن عملا بهذه السعة تطلب منا القيام بجهود مضاعفة والاستعانة باستشارة عدد من الأساتذة والمتخصصين في تاريخ العراق السياسي فضلا عن العمل على التدقيق في عشرات المصادر والوثائق والقيام ببحوث مطولة ومختصرة وتلخيص بعضها أو توسعة البعض الأخر حتى تخرج المعلومة على النحو الذي هي عليه الآن، ونأمل في القارئ الكريم أن يغفر لنا زلة هنا وأخرى هناك، آملين في تدارك الهنّات التي في الموسوعة من خلال التواصل مع القراء والباحثين وأصحاب العلاقة ممن يرغبون في إبداء الملاحظات على الموسوعة. وأرجو أن أكون قد قدمت خدمة متواضعة للمكتبة التاريخية العراقية.

والله من وراء القصد

 

 

 

 

الأكثر مشاهدة