العرب وتقانة المعلومات : عمل دون تخطيط

بواسطة عدد المشاهدات : 1167
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العرب وتقانة المعلومات : عمل دون تخطيط

تحديد عناصر الضعف في الأداء العربي الموجه نحو تقانة المعلومات تمهيدا لتحديد مواطن الخلل ، واقتراح عناصر حلولية ناجعة

العرب وتقانة المعلومات : عمل دون تخطيط

 

حسن لطيف كاظم الزبيدي

كلية الادارة والاقتصاد – جامعة الكوفة

 

 

المقدمة

 

ليس جديدا الادعاء ان العالم يعيش ثورة شاملة نتيجة التطورات العلمية والتقانية (التكنولوجية )، اذ تقوم هذه التطورات بإحداث تبدلات ثورية في المؤسسات والعلاقات والممارسات على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية  ، بل ان التبدل يصيب نظم القيم والأخلاق وأنماط السلوك . ان هذا التثوير الشامل يزرع في الأمم جميعا رغبة جامحة لامتلاك بعض من مفاتيح العصر القادم ، لتلج القرن الحادي والعشرين بأسلحة اقتصادية وعلمية وتقانية تمكنها من الوقوف بقوة بولوج التحديات العالمية في عالم لن يتسع للخاملين ، ويعد بمنافسة ضارية بين الدول والشركات وهو ما يتطلب مجهودات واعية ومنظمة من الدولة والمجتمع المدني والقطاع الخاص ، لان مستقبل كل منهم يعتمد على مدى ما تحوزه الأمة من معطيات التقدم التقاني وتُنمّيه من قدرات علمية وتقانية متطورة تدعمها الأطراف الثلاثة معا .

 

في وسط هذه التحيات يبدو العرب الاقل استعدادا من غيرهم على الرغم  من مسارعة الحكومات إلى التجاوب مع التحدي عبر زيادة مستورداتها من التقانات المرتبطة بالمعلومات أملا في أن تحقق هذه التقانات منافع اقتصادية واجتماعية واستراتيجية ، وبما سيخفف عن كاهلها من أعباء ، وتحل من المشاكل التي وتواجهها المجتمعات العربية لعل في  مقدمتها البطالة ، وزيادة فرص المشاركة والتعليم  وكذلك بما تعززه في قدرات الدولة التنافسية عبر تطوير واقامة اقتصاد يقوم على إنتاج المعرفة بدلا من اقتصادات الموارد الطبيعية التي يقوم عليها هيكل الإنتاج العربي والذي لم يعد يلبي احتياجات الدولة والمجتمع معا .

 

وبهدف تحديد عناصر الضعف في الأداء العربي الموجه نحو تقانة المعلومات تمهيدا لتحديد مواطن الخلل ، واقتراح عناصر حلولية ناجعة فإننا قد قسمنا الدراسة إلى ثلاثة أجزاء رئيسة هي :-

                       ·           الآفاق العالمية لتقانة المعلومات .

                       ·           التوجهات العربية حول تقانة المعلومات .

                       ·           عناصر الاستراتيجية البديلة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

( 1) الآفاق العالمية لتقانة المعلومات

 

تعد تقانة المعلومات حصيلة تطور طويل الامد ، وتحديدا منذ  الثورة الصناعية الاولى التي سعت إلى اقامة مجتمع صناعي متقدم تلعب فيه المعلومات  دورا رائدا . غير انه ومنذ منتصف القرن الماضي حدثت زيادة مطردة في القدرة على اكتساب المعرفة على بنحو منتظم ومخطط ، فتنامى الحجم المطلق لنشاط البحث والتطوير الذي تقوم به الدول والشركات  الخاصة التي باتت تخصص نسبا مرتفعة من مدخولاتها على نشاطات البحث والتطوير . من جهة ثانية ،ارتبطت المعلوماتية بثورة الاتصالات والالكترونيات واصبحت في الوقت الحاضر اكثر ارتباطا واعتمادا على تقانات المعرفة   Knowledge Technology  كالشبكات العصبية Neural Networke   ونظم الذكاء الصناعي . وتتكامل في بنية المعلوماتية عناصر ثلاث تؤلف جوهرها ، وهي :-

                      ‌أ.          الموارد الصلبة ( العتاد ) HARDWARE

وتشمل عتاد الكومبيوتر ( أجهزة الإدخال والإخراج ، وحدة المعالجة المركزية ، وحدات الذاكرة ) التي تشهد تطورا بمعدلات مذهلة على جميع الأصعدة إذ تتجه حركتها نحو تطورات جديدة ، ويلخص نبيل علي حركة التطور المرتقب في العتاد على المدى القريب بدلالة عدد محدود من التوجهات الأساسية هي[1] :-

                      q          ما يخص وحدة المعالجة المركزية والذاكرة

-         نحو مزيد من التصغير .

-         من السليكون إلى أنسجة البروتين .

-         نحو الأسرع دائما .

                      q          ما يخص معمارية منظومة الكومبيوتر

-         من المركزية والتلاحق إلى اللامركزية والتوازي .

                      q          ما يخص وسائط التخزين

-    من وسائط التخزين المغناطيسية ذات سعة التخزين المحدودة إلى وسائط   التخزين الضوئية ذات السعات الهائلة .

                      q          ما يخص وسائل الإدخال والإخراج

        - من المكتوب والمسموع إلى المنطوق والمسموع والملموس [ والمرئي ] .

 

 

                               ‌ب.       الموارد الناعمة ( البرامجيات ) SOFTWARE

 

 

                               ‌ج.        الموارد المعرفية Knowledgeware  

حيث ترتفع في مجال تقانة المعلومات كثافة المعرفة وتزداد قيمة المهارات والتحصيل العلمي واتقان العمل . ويمكن التمييز بين نوعين من الموارد المعرفية :-

 

                                 q          المعرفة بالتقانة .

                                 q          المعرفة بالاستخدام .

        

 

ويلخص الشكل التالي العناصر اعلاه .

 

 

 

 
 

مربع نص: شكل رقم  ( 1) 
عناصر المعلوماتية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

         

 



[1] نبيل على ، ثورة المعلومات : الجوانب التقانية ، في ندوة ( العرب والعولمة : بحوث ومناقشات الندوة الفكرية التي نظمها مركز دراسات الوحدة العربية ) ط3 ، تحرير : اسامة امين الخولي ، مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت ، 2000 ، 108

الأكثر مشاهدة