جامعة الكوفة وأجندة التنمية المستدامة 2030 برنامج عمل التنمية المستدامة من خلال الجامعة

بواسطة عدد المشاهدات : 2172
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جامعة الكوفة وأجندة التنمية المستدامة 2030  برنامج عمل التنمية المستدامة من خلال الجامعة

تُسهم الجامعات بقوة في عملية التنمية، إذ تضطلع بدور حيوي ومهم في رعاية البحث العلمي وتدريس العلوم وتعزيز الحوار وخدمة المجتمع، وهي منخرطة بقوة أيضاً في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كونها طرف فاعل فيها، لذا فإنّ منحها دوراً في «تحويل عالمنا: أجندة 2030 للتنمية المستدامة» يعني تسريع هذه العملية، وزيادة زخمها، وتطويرها بما يخدم مجتمعاتنا. ويُمكن أن تُحدث مشاركة الجامعات فرقاً أساسياً لأنّ قدرتها على قيادة التقدم كبيرة، ويُمكن أن توفر أداة رقابية واعية للتقدم المحرز في البرامج التنموية، وعلى الرغم من كون أهداف التنمية عالمية، إلا أنّ لكل دولة طريقها الخاص نحو تحقيقها من خلال وضع استراتيجيات التنمية المستدامة وتنفيذها، فضلاً عن أن العالم يتطلع لكل دولة أن تبرز التقدم الذي حققته في تقرير (أو تقارير) دوري. تهدف رؤية الجامعة إلى التواصل مع مؤسسات الدولة على المستويين الاتحادي والمحلي، من أجل خلق شراكة تعترف بدور الجامعة الريادي بوصفها محركاً للتنمية والتأكد من أهمية استمرار هذا الدور وتعزيزه بما يخدم مجتمعاتها. لذا تتطلع الجامعة لتشكيل مجموعة ضغط من أجل حشد الجهود للتنمية المستدامة.

أجندة التنمية المستدامة 2030

في 25 أيلول (سبتمبر) 2015 وافقت 193 دولة عضواً في الأمم المتحدة  في مؤتمر قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المنعقد في نيويورك على أهداف عالمية جديدة للسنوات الخمسة عشرة القادمة (2016-2030). تتضمن وثيقة «تحويل عالمنا: جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة»، 17هدفاً من أهداف التنمية المستدامة.

 

إنّ للأهداف الإنمائية للألفية جذور ضمن إعلان الألفية، وهي عبارة عن رؤية مشتركة بين قادة العالم تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2000. وقد قدمت الأهداف الإنمائية للألفية المعالم الخاصة بجهود التنمية العالمية والوطنية حتى نهاية 2015. ومع اقتراب الموعد المستهدف، تحول الاهتمام نحو إطار جديد. وقد قامت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بإعداد جدول أعمال جديد لما بعد عام 2015. وفي الوقت الذي ركزت الأهداف الإنمائية للألفية على الدول النامية، فإنّ أجندة التنمية المستدامة ذات بُعد عالمي يشمل جميع الدول في ظل مراعاة اختلاف الخصائص الوطنية وتفاوت الإمكانيات ومستويات التنمية المتحققة واحترام السياسات والأولويات الوطنية. وفي ظل عملية استمرت لأكثر من سنتين، اتفقت الدول الأعضاء على وثيقة ختامية آب (أغسطس) 2015 حملت عنوان «تحويل عالمنا: جدول أعمال 2030  للتنمية المستدامة».

المرفقات

تحميل جامعة الكوفة وأجندة التنمية المستدامة 2030 برنامج عمل التنمية المستدامة من خلال الجامعة
الأكثر مشاهدة

المرفقات

تحميل جامعة الكوفة وأجندة التنمية المستدامة 2030 برنامج عمل التنمية المستدامة من خلال الجامعة